top of page
بحث
  • EG Insurtech Marketing Team

الرئيس التنفيذي لـ«إيجي انشورتيك»: نستهدف نشر ثقافة تكنولوجيا التأمين والتوسع في سوق التأمين

تاريخ التحديث: ٢ أكتوبر ٢٠٢٣



الرئيس التنفيذي لـ«إيجي انشورتيك»: نستهدف نشر ثقافة تكنولوجيا التأمين والتوسع في سوق التأمين
الرئيس التنفيذي لـ«إيجي انشورتيك»: نستهدف نشر ثقافة تكنولوجيا التأمين والتوسع في سوق التأمين .. موقع أموال الغد

التكنولوجيا أصبحت محوراً رئيسياً في منظومة تنمية القطاع وشركاته..واستخدامها يزيد من قاعدة العملاء.

كشف أحمد عيسى، الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة إيجي انشورتيك، عن استراتيجية شركته خلال الفترة المقبلة لنشر الثقافة التكنولوجية التأمينية بالسوق المصرية، بجانب دراسة الشركة التوسع في الأسواق الخارجية، ضمن رؤية استراتيجية تستهدف الشركة من خلالها تصدر شركات تكنولوجيا التأمين بالمنطقة خلال السنوات المقبلة.


وأضاف أن الشركة تهدف من هذه الاستراتيجية إلى المساهمة في إصدار أسرع وثيقة تأمين في مصر باستخدام التكنولوجيا، بجانب المساعدة في التسعير العادل الاسترشادي للوثائق، كما نسعى لتوفير قنوات تواصل وتطبيقات إلكترونية للشركات لزيادة قاعدة عملائها بالاضافة الي توفير خدمات عالية الجودة وغير مسبوقة للعملاء اثناء عملية التعويضات.


وأوضح عيسى خلال حواره مع «أموال الغد»، أن الشركة تعمل على توفير تكنولوجيا التأمين للشركات العاملة بالسوق المصرية، مؤكداً على أن التكنولوجيا أصبحت محوراً رئيسياً في منظومة تنمية القطاع وشركاته، بجانب مساهمتها في رفع الوعي التأميني وزيادة حصيلة الأقساط.


وأشار إلى أن التكنولوجيا تساعد في الوصول إلى شرائح واسعة من العملاء بطريقة سهلة وآمنة، بجانب مساهمتها في تقليل تكلفة إصدار الوثائق بما يعود بالنفع على طرفي منظومة التأمين من شركات وعملاء.


لدينا تعاقدات مع عدة شركات تأمين تستحوذ على 50% من السوق..ونهدف التوسع بـ«متناهي الصغر» و«الصحي».

ولفت إلى استخدام الشركات تكنولوجيا التأمين في تحليل البيانات والذكاء الاصطناعي لإمداد العملاء بالمنتجات المتوافقة مع متطلباتهم، مشيراً إلى تقديم الشركة الاستشارات الفنية للعملاء لمساعدتهم في التعرف على التغطيات والوثائق التأمينية المطلوبة.


وحول حجم تعاقدات الشركة، أوضح عيسى أن «إيجي انشورتيك» لديها تعاقدات مع عدة شركات تأمين عاملة بالسوق المصرية وتستحوذ على نحو 50% من السوق، وأبرز هذه الشركات مصر للتأمين وجي أي جي للتأمين مصر، ونستهدف خلال الفترة المقبلة طرح منتجات جديدة بالتعاون مع هذه الشركات.


وأشار إلى أن الشركة تمتلك خبرات عالمية واسعة تؤهلها لإدارة ملف تكنولوجيا التأمين للعديد من الشركات خلال الفترة المقبلة، موضحاً أن إعتماد شركات التأمين على هذه التكنولوجيا الحديثة يمنحها قوة كبيرة فى طرح منتجات تأمينية متنوعة.


وأضاف أن الشركة تستهدف زيادة تعاقداتها مع شركات التأمين لتصل إلى حصة سوقية 70% من حيث حجم أعمال السوق، منوهاً أن الشركة تتلقى دعم كامل من مساهميها وعلى رأسهم شركتي سوفتك تكنولوجيز وفوري لتكنولوجيا البنوك والمدفوعات الإلكترونية، موضحاً أن حصة المصريين بالشركة 100%.


وأوضح أن الشركة تستهدف التوسع الأفقي على مستوى الخدمات التأمينية، حيث نسعى للتوسع بنشاط التأمين متناهي الصغر، كما نعتزم بنهاية العام المقبل استخدام تكنولوجيا التأمين في القطاع الصحي.


ولفت إلى أن الشركة وقعت شراكة استراتيجية مع شركة مصر للتأمين تم بموجبها إطلاق الأخيرة تطبيق الهاتف المحمول «الموبايل ابلكيشن»، الخاص بطلبات إصدار وثيقة تأمين السيارات ووثيقة «حياة كريمة» كمرحلة اولي وجاري تنفيذ كثير من خدمات التحول الرقمي لكامل العملية التأمينية.


وأشار إلى توقيع الشركة إتفاقية أخرى مع شركة جي أي جي للتأمين مصر بهدف ميكنة فرع تأمين السيارات الذى يخدم شريحة كبيرة من عملاء الشركة لتوفير الخدمة التأمينية باسرع وقت وأقل اجراءات وذلك من خلال التعاون لإطلاق «موبايل أبكليشن» خاص بإصدار وثيقة تأمين السيارات بشركة التأمين وميكنة كاملة لعملية التعويضات.


نمتلك خبرات عالمية واسعة تؤهلنا لإدارة ملف تكنولوجيا التأمين ونحلم بتغيير الثقافة التأمينية في مصر وتوسيع قاعدة العملاء من خلال توفير خدمات غير مسبوقة.

وعند سؤاله عن توسعات الشركة الخارجية، أوضح عيسى أن الشركة تدرس التوسع في شمال افريقيا، نظراً لإمتلاك أسواق شمال أفريقيا فرص هائلة للنمو؛ كما نسعى لنقل الخبرات المصرية لهذه الأسواق، كما نطلع على الأسواق الأجنبية للاستفادة من خبراتها.


وحول رؤيته لضوابط استخدام التكنولوجيا المالية في الأنشطة المالية غير المصرفية ومنها التأمين، أوضح عيسى أن إصدار الهيئة العامة للرقابة المالية لهذه الضوابط تسهم في مساعدة الشركات للتطور التكنولوجي والتحول الرقمي، بما يسهم في النهوض بصناعة التأمين بالسوق المصرية.


وأكد أن هناك بعض التحديات التي تواجه هذا التطور التكنولوجي، ويأتي على رأسها تغيير النمط التقليدي لصناعة التأمين والوسائل التقليدية للوصول إلى عملاء القطاع، مؤكداً على إمتلاك القطاع المؤهلات اللازمة لتخطي هذه التحديات شريطة تكاتف جهود كافة أطراف المنظومة.


يمكنكم قراءة الخبر عبر موقع أموال الغد من هنا.




١٤ مشاهدة٠ تعليق

Comentários


bottom of page